مجلس نينوى: تحرير كامل ايمن الموصل يحتاج الى شهر

مجلس نينوى: تحرير كامل ايمن الموصل يحتاج الى شهر
اكد عضو مجلس محافظة نينوى حسن سبعاوي، الثلاثاء، حاجة القوات الامنية إلى أسابيع لتحرير الاجزاء المتبقية من ايمن الموصل، وفيما اشار الى لجوء داعش لتفخيخ اغلب الطرقات والبيوت المتروكة واستخدام النساء بتنفيذ الهجمات، أوضح ان القوات الامنية تخوض معارك راجلة لضيق الازقة في المدينة القديمة.
وقال سبعاوي في تصريح صحفي ان “القوات الامنية بمختلف صنوفها تحرز تقدما جيدا ومحترفا رغم المعوقات المتمثلة بوصولها الى الازقة الضيقة وحرصها على ارواح المدنيين في المدينة القديمة ذات الكثافة السكانية العالية”.
واضاف ان “عصابات داعش تستخدم الان اقذر الطرق وابشعها ضد الاهالي والقوات الامنية من خلال تفخيخها كل الطرقات والمنازل المتروكة مع استخدامها النساء لتنفيذ اهدافها ضد القوات الامنية مستغلة عدم خضوعهن للتفتيش”.
وتابع ان “المعركة شرسة والقوات تقاتل راجلا لضيق الازقة وتقدم اروع ما لديها من تكتيكات لتحرير الاجزاء المتبقية في الجانب الايمن والبالغة قرابة الـ7%”، مؤكدا ان “القوات الامنية تحتاج الى اسابيع وربما الى نهاية الشهر الحالي لتحرير المتبقي من الموصل”.
وتحدثت مصادر رسمية، امس الاثنين، عن احتجاز عصابات داعش قرابة الـ100 الف مواطن في المدينة القديمة، فيما اشارت الى حلق عناصر داعش لحاهم وشعورهم للتخفي بين المواطنين تمهيدا لهروبهم بعد خسائرهم الفادحة.