يوفنتوس يحلُم بالانضمام إلى السبعة الكبار

يوفنتوس يحلُم بالانضمام إلى السبعة الكبار
يُراود يوفنتوس، حلم تحقيق الثلاثية لأول مرة في تاريخه، عندما يواجه ريال مدريد، مساء اليوم السبت في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب "ميلينيوم ستاديوم" بالعاصمة الويلزية كارديف.
وحقق يوفنتوس، لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم، كما توج بلقب الكأس، ويأمل في التتويج بدوري الأبطال، ليكون ثاني فريق إيطالي، وثامن فريق أوروبي، يحقق الثلاثية.
كان سيلتيك الأستكلندي أول من حقق هذا الإنجاز عام 1967، ثم تلاه أياكس أمستردام عام 1972، ثم أيندهوفن في 1988، ومانشستر يونايتد بـ1999، ثم برشلونة في مناسبتين 2009 و2015، إضافة لإنتر ميلان، وبايرن ميونيخ في موسمي 2010، و2013، على الترتيب.
كان يوفنتوس، قريبًا من تحقيق حلم الثلاثية عام 2015، إلا أن أحلامه تحطمت على يد برشلونة، الذي فاز على البيانكونيري في المباراة النهائية (3-1)، ليكتفي اليوفي في هذا الموسم بالثنائية المحلية.
ويشكل الفوز بدوري الأبطال، حافزًا إضافيًا لنجوم يوفنتوس وعلى رأسهم جيانلويجي بوفون، الذي اعتبرته صحيفة "ليكيب" الفرنسية أعظم اللاعبين غير المتوجين بالشامبيونز ليج في التاريخ.
وعن ذلك، قال بوفون: "الحياة جميلة.. قبل عامين اعتقدت أنها كانت فرصتي الأخيرة للحصول على لقب بطولة دوري أبطال أوروبا".
واليوم ستتاح لبوفون فرصة ثالثة وربما تكون الأخيرة لتحقيق حلم الفوز بدوري الأبطال والتتويج بالثلاثية، حيث سبق وأعلن أنه سيعتزل بنسبة كبيرة في صيف 2018، بعد المشاركة في كأس العالم مع إيطاليا بروسيا.