الإمارات تنفي نيتها سحب جبل جليدي الى سواحلها

الإمارات تنفي نيتها سحب جبل جليدي الى سواحلها
نفت وزارة الطاقة الإماراتية، الاثنين، الأخبار المتداولة حول فكرة إحضار جبل جليدي أو استيراد المياه، عبر خط أنابيب من دولة أخرى.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم، إنه باعتبارها الجهة المسؤولة عن شؤون المياه، تؤكد أنه لا صحة لمثل هذه الأخبار، وإنها مجرد إشاعات.

وكانت أنباء صحفية تداولتها منصات التواصل الاجتماعي، أشارت إلى نية الإمارات نقل كتل جليدية من القطب الجنوبي إلى ساحل إمارة الفجيرة، مطلع 2018 من أجل تحسين المناخ وزيادة كميات الأمطار والمخزون المائي، وجلب ملايين الليترات من الماء العذب.
وتابع البيان: “في هذا الإطار فإن وزارة الطاقة وبالتعاون مع الجهات الاتحادية والمحلية بشؤون المياه، في مرحلة المراجعة للمسودة النهائية لاستراتيجية الأمن المائي للإمارات”.

وكان المهندس الإماراتي عبدالله الشحي، المدير التنفيذي ل‍مكتب المستشار الوطني المحدود في مدينة مصدر بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، في حوار مع “سي إن إن”، قال إن الدراسات التقنية ودراسات الجدوى الاقتصادية للمشروع جاهزة، ويتم التعاون مع شركة فرنسية لأداء اختبارات لسحب جبل جليدي إلى سواحل أستراليا.