هذه سلبيات التوغل التركي في سوريا على الأمن القومي والمنطقة

هذه سلبيات التوغل التركي في سوريا على الأمن القومي والمنطقة
13 October
 حذرت خلية الصقور الاستخبارية، من قيام عصابات داعش الارهابية بتنفيذ عمليات ارهابية لاطلاق سراح عناصرها المحتجزين في سجون قوات سوريا الديمقراطية، في ظل تحذيرات من امكانية تسلل هؤلاء الى العراق، بسبب الفوضى المتوقع حدوثها بعد الهجوم التركي على شمال سوريا.

وبدأت وزارة الدفاع التركية الأربعاء الماضي هجوما شمالي سوريا.

واوضح رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام الاستخبارات في وزارة الداخلية ابو علي البصري، ان "سجناء داعش والاسر المحجوزة في مخيم الهول، أكبر المخيمات الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، يعدون بمثابة نقطة تهديد  للأمن الوطني والاقليمي والعالمي"، مشيرا الى ان "المخيم المكتظ يؤوي عددا كبيرا من اسر عصابات داعش الارهابية من بينهم  أكثر من 35  ألف شخص من الجنسية العراقية وفق تقديرات الخلية والاجهزة الامنية بالبلاد".

وحذر البصري من "المجندات الارهابيات"، باعتبارهن اكثر ضررا من آلاف الارهابيين في مراكز التوقيف"، مرجحا أن "ينفذ داعش عمليات ارهابية لإطلاق سراح عناصره المعتقلين في سجون قوات سوريا الديمقراطية".

وحذر القائد الاستخباري من مخاطر محتملة على الامن القومي للبلاد بسبب  الفوضى المتوقع حدوثها في مسرح العمليات العسكرية شمال سوريا.