"بسبب الكحول".. سحب فريق "نافي سيلز" أميركي من العراق


25 July
اتخذت الولايات المتحدة قرارا بإعادة فريق "نافي سيلز" من العراق، بسبب "التدهور الملحوظ في اتباع النظام والانضباط"، حسب ما أفادت شبكة "سي إن إن".

وقال البيان الصادر عن قوة المهام المشتركة في العراق، أن سلوك الفريق جعل "القائد يفقد الثقة في فدرة الفريق على إنجاز المهام".

و"نافي سيلز"، تعد أحد أهم وأقوى وحدات القوات الخاصة في العسكرية الأميركية، وهي قوة العمليات الخاصة الابتدائية الخاصة بسلاح البحرية الأمريكية.

وقد اشتركت فرقة "نافي سيلز" في عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في مايو 2011، بمدينة أبوت آباد شرق باكستان.

وأصدر قائد قوة المهام المشتركة العاملة في العراق أمرا بإعادة فريق السيلز إلى مدينة سان ديغو بولاية كاليفورنيا، بسبب السلوك غير الانضباطي خارج إطار العمليات، بحسب البيان المنشور.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية على دراية بالقضية لشبكة "سي إن إن"، إن هذه الخطوة جاءت بسبب مزاعم تتعلق باستهلاك الفريق الكحول بعد أوقات خدمتهم، وهو ما يمثل انتهاكا للأوامر العامة الصادرة للقوات المشاركة في الحملات الخارجية.

وتساعد قوات العمليات الخاصة الأميركية في الموجودة العراق في محاربة فلول تنظيم داعش، والتي لا تزال تعمل في المنطقة على الرغم من فقدان المجموعة الإرهابية أراضيها، بحسب "سي إن إن".