عبد المهدي بشأن بيع منصب محافظ نينوى: من يتهم دون دليل فسيدفع الثمن

 عبد المهدي بشأن بيع منصب محافظ نينوى: من يتهم دون دليل فسيدفع الثمن
15 May
طالب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بتقديم الأدلة بشأن صفقة “بيع وشراء” منصب محافظ نينوى الجديد.

وصوت مجلس نينوى، امس الاثنين، على النائب منصور المرعيد محافظا لنينوى بعد حصوله على 28 صوتاً.

وقال عبد المهدي خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي “نطالب بتقديم أدلة بشأن بيع منصب محافظ نينوى وغيرها من الاتهامات إلى مجلس مكافحة الفساد”.

وأضاف، أنه “عندما يتهم أي طرف طرفاً آخر دون دليل فهو من سيدفع الثمن”.

وعقب اعلان انتخاب منصور المرعيد محافظا لنينوى، تصاعدت حدة التصريحات السياسية الرافضة، بعد فترة طويلة من الشد والجذب والاتهامات التي تتحدث عن خضوع المنصب لتفاهمات سياسية وصفقات مالية.