هجوم ملبورن.. سيارة حصدت الجميع وأجساد تتطاير

هجوم ملبورن.. سيارة حصدت الجميع وأجساد تتطاير
عاشت مدينة ملبورن الأسترالية، الخميس، لحظات رعب حقيقية في حادث دهس قالت السلطات إنه متعمد وقصد إيقاع عدد كبير من الضحايا.
وأسفر الحادث عن إصابة 19 شخصا جرى نقل 14 منهم إلى المستشفى فيما عولج البقية في المكان، وذكرت مصادر طبية أن هناك عددا من الإصابات الخطيرة بينها طفل أصيب في رأسه، وفقا لشبكة "سكاي نيوز " الأسترالية.
ووقع الحادث في حدود الساعة 16:30 بالتوقيت المحلي ( بتوقيت غرينتيش 5:30) عندما اقتحمت سيارة بيضاء اللون من نوع "سوزوكي" حشدا من المارة قرب محطة القطارات المركزية، في مركز ملبورن الذي كان يعج بالمتسوقين لأجل عيد الميلاد.
وسارعت الشرطة إلى ضرب طوق حول مكان الحادث وطلبت من الجمهور والفضوليين البقاء بعيدا عن المكان.
وروى شهود أن السيارة "حصدت الجميع" على طريقها من غير أن تبدي أي محاولة للتوقف، وقال قائد شرطة فيكتوريا راسل باريت للصحفيين في ثاني أكبر مدن أستراليا "نعتقد استنادا إلى ما رأيناه أنه عمل متعمد والدوافع غير معروفة"، وفق "فرانس برس".
أجساد تتطاير
وأظهرت لقطات فيديو لحظة وقوع الحادث بينما عرضت لقطات أخرى التقطت من الجو عناصر الإسعاف والشرطة يقدمون الإسعافات الأولية للجرحى الملقيين على الطريق القريب من محطة القطارات المركزية في ملبورن.
وأعلنت السلطات أنها اعتقلت لاحقا سائق السيارة، وظهرت لحظة اعتقاله التي وثقها فيديو، كما جرى اعتقال رجل ثان في المكان، ولم تظهر أي تفاصيل بشأن دوافعهم.
وقال شهود عيان إنهم سعموا صراخا في المكان ورأوا أجسادا تتطاير فيه، و كان صراخ من قبيل "حادث دهس" ويركض الناس في كل الاتجاهات.
وغرّد رئيس الوزراء الأسترالي ماكلوم تيرنبول:" الشرطة الاتحادية والوكالات الأمنية تعمل معا من أجل تأمين مكان الهجوم والتحقيق في هذا الهجوم الصدام. أفكارنا وصلواتنا مع الضحايا والعاملين في حالات الطوارئ والصحة الذين يعتنون بهم".