هجوم مفاجئ ضد المجتمع في السويد

هجوم مفاجئ ضد المجتمع في السويد
قالت السلطات السويدية، الأربعاء، إن انفجارا قويا وقع خارج مركز للشرطة جنوبي البلاد، مما تسبب في أضرار بالغة بالمبنى.
ولم يؤد الانفجار إلى وقوع إصابات، كما لم تعتقل السلطات أي شخص على خلفية الحادث.
ولم تشر الشرطة إلى سبب الانفجار الذي وقع قبل فجر الأربعاء أمام مركز للشرطة فى مدينة هلسينغبورغ، لكن المسؤول البارز في الشرطة دان الياسون وصفه "بهجوم ضد  المجتمع"، وفق ما وصفته "أسوشيتد برس"
وأسفر الانفجار عن أضرار بالغة بمدخل مركز الشرطة، وتحطم عشرات النوافذ في مبان مجاورة.
وبحسب ما نقلت الأسوشيتد برس، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع على بعد خمسين كيلومترا شمال مدينة مالمو، ثالث أكبر مدن السويد.
ونشبت نزاعات في ضواح عدة بين عصابات إجرامية تتصارع على أراض في مدن سويدية رئيسية خلال السنوات الماضية.
وفي غضون ذلك، لم تحقق السلطات في الانفجار باعتباره عملا إرهابيا